السبت، 5 نوفمبر، 2011

جماعة الإخوان المسلمين الليبية تدعو إلى العمل على تأسيس دولة (مدنية ديمقراطية) - بوابة الشروق

جماعة الإخوان المسلمين الليبية تدعو إلى العمل على تأسيس دولة (مدنية ديمقراطية) - بوابة الشروق

جماعة الإخوان المسلمين الليبية تدعو إلى العمل على تأسيس دولة (مدنية ديمقراطية)

آخر تحديث يوم السبت 5 نوفمبر 2011 - 2:14 م ا بتوقيت القاهرة


طرابلس - أ ش أ

دعت جماعة الإخوان المسلمين في ليبيا إلى "التأسيس الصحيح لمرحلة الدولة المدنية الديمقراطية" المأمولة في المستقبل القريب وذلك بعد سقوط نظام معمر القذافي.

وقالت الجماعة "إننا نعتبر أن المرحلة الإنتقالية القادمة غاية في الأهمية من حيث العمل على بسط الأمن وإرجاع شؤون الحياة في الدولة والمجتمع إلى حالة الاستقرار والفاعلية بما يخدم مصالح الليبيين كافة، والعمل على التأسيس الصحيح لمرحلة الدولة المدنية الديموقراطية المأمولة في المستقبل القريب".

جاء ذلك في "بيان تهنئة" بعثت به جماعة الاخوان المسلمين الليبية للدكتور عبدالرحيم الكيب بمناسبة تكليفه رئاسة الحكومة الإنتقالية فى ليبيا بعد نيله ثقة المجلس الوطنى الإنتقالي.

وحيت الجماعة فى البيان رئيس واعضاء المجلس الوطنى الإنتقالي على "الشفافية والمنهجية العلمية للعملية الإنتخابية التى تمت لإختيار رئيس الحكومة الإنتقالية للمرحلة القادمة".

واضاف البيان " وإذ نبارك هذه الشفافية وهذا الاختيار، ونؤكد على أهمية المرحلة، نضع كل إمكاناتنا خدمة لهذا الوطن، ولن نتوانى إطلاقا في تقديم الدعم والمعونة في هذا الوقت وفي كل وقت للرقيّ ببلادنا وخدمة لشعبها كافة بكل ما نملك."

وكان وزير العدل وحقوق الإنسان الليبى محمد العلاقى قد أكد أن ليبيا سوف تكون دولة مدنية، وستكون الشريعة الإسلامية المصدر الرئيسي للتشريع وليس الوحيد، مشيرا إلى أنه سوف تصدر قوانين جديدة لإقرار الحريات العامة انسجاما مع أهداف ثورة 17 فبراير.



هناك تعليقان (2):

عصام يقول...

الله أكبر!!
دولة مدنية ديمقراطية !! ما شاء الله !! ما هذا أيها الإخوان المفلسون!!ألم تكونوا تتبجحون بضرورة تطبيق الشريعة، فما الذي غيركم؟!! الإسلام والديمقراطية الكافرة لا يجتمعان أبداً ، ومفهوم الدولة المدنية أي لا دينية كما يصرح بها العلمانيون ! وصدق من قال: صارت مشرقةً وصرتُ مغرباً شتان بين مُشرق ومُغرب.
هذه هي حقيقتكم وهذا هو وجهكم الحقيقي فقد انكشف القناع.

عصام يقول...

يقول فضيلة الشيخ الدكتور حمد بن ابراهيم العثمان الأستاذ بكلية الشريعة بجامعة الكويت - قسم الحديث :

الإخوان المسلمون كانوا يستفتحون على الناس بتحكيم الشريعة إذا وصلوا إلى سدة الحكم، والآن انقلبوا على الشريعة وصاروا يهتفون بالديمقراطية، بل ولهم مقامات خطيرة في مضادة الشريعة.

شارك

Share |