الأربعاء، 17 مارس، 2010

الصباح الجديد - سلب ممتلكات الأهالي بدعوى ضريبة الردة

ضريبة الردة مفردة لغوية اصبحت بين ليلة وضحاها تمثل سياق عمل واستراتجية للتنظيمات المسلحة المرتبطة بالقاعدة منذ مطلع عام 2005 لاجل توفير الدعم المالي لمجامعيها وادامة زخم العمليات المسلحة التي تستهدف المدنيين والارتال العسكرية على حد سواء في محافظة ديالى ؛ فهذه الضريبة المالية تفرض على منتسبي الاجهزة الامنية على اختلاف عناونيهم فاذا عمل اي شخص في صفوف الاجهزة الامنية اصبح مرتدا عن دين الاسلام من وجه نظر القاعدة ويحق لها ان تقيم عليه القصاص ، وهو في اغلب الاحيان يكون الموت بحد السيف لكنها ارادت ان تستفيد من هذا الامر بعدما استطاعت ان تفرض سيطرتها على مساحات شاسعة من اراضي محافظة ديالى لتعلن عن مبدأ ضريبة الردة وان يكون هناك مقابل مالي لاي شخص عمل في صفوف الاجهزة الامنية واراد ان يعود الى جادة الصواب من وجه نظرها ان يدفع مبلغاً من المال لكي تعطيه امر العفو عنه من القصاص الذي فرضته على المرتدين ، لذا باتت مفردة ضريبة الردة متداولة بين الالسن وارغم الكثير من منتسبي الاجهزة الامنية على الرضوخ للامر الواقع ودفع الضريبة التي كانت تؤخد منهم بالدولار الامريكي.....

ليست هناك تعليقات:

شارك

Share |