الأربعاء، 24 مارس، 2010

جريدة الوطن السعودية-العبيكان يستغرب رأي هدم الحرم واللحيدان يتساءل: هل تَركَ الجامعة أم أُخلي طرفه؟

.....تنظيمات احتسابية!بعيداً عن قضية هدم الحرم المكي الشريف، فإن القضية أبعد من ذلك بين الإنترنت والشيخ الأحمد. حيث نشر أحد المواقع الإلكترونية قبل عام ونيف مقطعاً صوتياً للأحمد، يعلن فيه عن وجود تنظيمات احتسابية في المملكة، منذ 7 سنوات تعمل بصمت، في إعلان صريح لوجود تنظيمات غير رسمية.وفي الوقت الذي يتهم فيه الأحمد الصحافة بـ"سوء الأدب" وإلقاء التهم جزافا، فإنه لا يتوانى عن وصف المسيطرين على الإعلام بـ"المنافقين" و"الليبراليين" الذين "يسعون لإبعاد شريعة الله من خلال تنفيذ المشروع الأمريكي"!. وحين طالبه الزميل يحيى الأمير على الهواء مباشرةً في برنامج "قانون المجتمع"، على قناة "الاقتصادية" بسرد الأسماء توضيحاً للحقائق، رفض الأحمد ذلك، بحجة أنه ليس أسلوباً شرعياً. ويعود الداعية المحتسب لتكرار هذه التهمة مرةً أخرى على قناة "بداية"، ليؤكد –حسب زعمه- أن 95% من المشروع الليبرالي أو مشروع المنافقين المسيطرين على الإعلام، هو تحت صخرة المشروع الاحتسابي الضخم!....

ليست هناك تعليقات:

شارك

Share |