الخميس، 18 مارس، 2010

اليوم السابع | قمة الخنوع التطوع بالخنوع

يسري فودة .....لا ندرى لماذا يقبل كثير من المسئولين العرب على سبيل المثال أن يتطوعوا بالخنوع حين يجلسون كما يجلس التلاميذ أمام الأستاذ فى حضرة نظرائهم، خاصة الإسرائيليين والغربيين، أو حين يسمحون لأذرع هؤلاء بالالتفاف حول أكتافهم فى طريقهم إلى اجتماع وكأنهم أطفال بلهاء. إنها رسالة »غير لفظية« خطيرة تخترق حواجز الإدراك فى لقطات عابرة، إن كان من حقهم أن يقبلوها على أنفسهم فليس من حقهم أن يقبلوها على مواقعهم ولا على مواقع بلادهم..

ليست هناك تعليقات:

شارك

Share |