السبت، 5 مارس، 2011

.:: وكـالــة مــعــا الاخـبـاريــة ::. انطلاق أعمال مؤتمر التربية الدينية في فلسطين

.:: وكـالــة مــعــا الاخـبـاريــة ::.
انطلاق أعمال مؤتمر التربية الدينية في فلسطين
نشر أمـــس (آخر تحديث) 04/03/2011 الساعة 21:29
بيت لحم -معا - افتتح صباح اليوم الجمعة، مؤتمر "التربية الدينية في فلسطين" بقراءة من القرآن الكريم والكتاب المقدس في مركز السلام في مدينة بيت لحم.

وكانت الفكرة الرئيسية للمؤتمر هي "كيف يمكن للتربية الدينية ان تنفث الشجاعة المعنوية وروح القيادة في الشبيبة الناشئة". ويتمثل الهدف الرئيسي للمؤتمر في دعم نوعية التعليم الديني في فلسطين من حيث تمكين الطالب.

ودعا فؤاد جقمان، مدير عام المؤسسة التعليمية العربية، إلى إعادة تسليط الأضواء على القيم التي تقوم عليها الأديان وتمنى أن تساعد التربية الدينية الشباب في إعادة الكرامة الإنسانية والحرية والصمود في عالم يسوده الرخاء.

وأكد عبدالله شكارنة، مدير التربية والتعليم في بيت لحم، على هدف المؤتمر المتمثل بالاستفادة من الأديان لخدمة الإنسان وقال أن هدف الأديان واحد ألا وهو الإيمان بالله سبحانه وتعالى، فكيف يجوز لأتباع الأديان أن يختلفوا فيما الأقرب للمسلمين هم النصارى على حد قوله. وشدد على أن دور معلم التربية الدينية هي المساهمة في خلق التوعية وتسليح الأجيال بالمحبة والتآخي والتعاضد.

وقال شكارنة أن المشاركة في مثل هذه المؤتمرات تزيد من الوعي والتوجه إلى الوحدة الفلسطينية. "فيكفينا ما يجري من انقسامات، فلا نريد انقسام ديني. وأشاد بدور وزارة التربية والتعليم العالي والتي جعلت في خططتها عدد متساوي من حصص التربية الإسلامية والمسيحية. وانتقد أن ما ينشر على مواقع التواصل الاجتماعي عن الأديان يزيد من التفرقة الدينية بين الأجيال".

وقام على تنظيم المؤتمر المؤسسة التعليمية العربية "نوافذ على العالم" في بيت لحم بالتعاون مع مؤسسة "باكس كرستي" في بركسل، والمعهد اللاهوتى السويدي في القدس، ومركز انسباير للمبادرات في الروحانيات والمصالحة في بريطانيا.

ويستمر المؤتمر لمدة يومين حيث يشارك فيه العديد من الشخصيات اللاهوتية وعلماء مسلمين لكي يقدموا طروحاتهم وأرائهم حول عنوان هذا المؤتمر.

ليست هناك تعليقات:

شارك

Share |