السبت، 29 مايو، 2010

صوفية الصومال.. بين الكفاح والانبطاح


أصبحت مجموعة أهل السنة والجماعة رقماً صعباً وجديدا في ساحة الصراع الصومالي وحديث معظم وسائل الإعلام المحلية والعالمية، ولا تزال أخبارها تتصدر صفحات الأجهزة الإعلامية التي تهتم الشأن الصومالي منذ بروزها في الساحة الصومال كلاعب جديد نهاية عام 2008، حيث ظهرت في بدايتها الأقاليم الوسطى من البلاد كحركة مسلحة تتبنى أيديولوجية الصوفية واصطدمت بحركة الشباب المجاهدين والحزب لإسلامي على خلفية هدم المقابرالصوفية
..تقرير يسلط الأضواء على استراتيجية أهل السنة والجماعة في مقديشو، وتهديداتها المستمرة لتقويض نفوذ المعارضة من الصومال إضافة إلى الخلافات العميقة بين الصومال والانقسام الحاد الذي طرأ على جماعة أهل السنة التى لم تبلغ بعد سن الرشد.

ليست هناك تعليقات:

شارك

Share |