الأربعاء، 4 مايو، 2011

روزاليوسف :: الطيب: الإخوان لم يغيبوا يومًا عن الأزهر.. والغرب سبب الإرهاب

الطيب: الإخوان لم يغيبوا يومًا عن الأزهر.. والغرب سبب الإرهاب







في أول لقاء يجمع بين شيخ الأزهر ومرشد جماعة الإخوان المسلمين استقبل الدكتور أحمد الطيب شيخ الأزهر أمس بمقر المشيخة د.محمد بديع مرشد الجماعة للاتفاق علي التعاون بينهما العمل الدعوي، وقال د.الطيب عقب اللقاء إن هناك تعاونًا مشتركًا بين الجميع لتقديم خطاب وسطي للم الشمل ممن تشتتوا وتفرقوا، مؤكدًا أن اللقاء مع الإخوان لم يغب يومًا عن الأزهر، فالإخوان متواجدون علي الساحة الأزهرية باستمرار، ونصف جماعة الإخوان أزهروين ولم تكن هناك حرب مع التيار الإخواني لكن الجو العام الآن سمح لنا بهذا باللقاء الرسمي.

وأكد الطيب أن الأزهر ليس هيئة سياسية حتي نتحدث في العمل السياسي، وأن التعاون مع الإخوان في العمل الدعوي سيكون مثمرًا، مشيرًا إلي أن الأزهر سيعقد مؤتمر قادمًا سينظمه الأزهر بعنوان مستقبل مصر إلي أين والإخوان من أوائل المدعوين له.

وعن سبل توحيد الخطاب الدعوي قال إن أهم وسيلة هو الالتقاء بين الدعاة علي منهج واحد، والقضاء علي بدعة التكفير والإقصاء وبدعة التفسيق حتي لا تنشأ الجمعيات المتصارعة بيننا.

وعن قضية موت بن لادن قال: هذا ليس بسيطًا علي العالم الإسلامي لكن لا ينبغي لأحد أن يعتقد أنه بقتل بن لادن انتهي العنف والإرهاب في الشرق الأوسط، لأن الأسباب الحقيقية من الغرب وليس من الشرق، وبوجود إسرائيل كقوة مستبدة ومستعمرة، سيظل الإرهاب لأنها هي السبب الأول في الإرهاب.

ليست هناك تعليقات:

شارك

Share |