الجمعة، 7 مايو، 2010

الوطن أون لاين ::: أحمد بن عبد العزيز بن باز ::: ماذا صنعنا؟

ماذا صنعنا؟
ما إن تنقر بأصابعك على الكيبورد حتى تنتقل بلمح البصر إلى العالم المسمّى "العالم الافتراضي" على الشبكة العنكبوتية، ولكن رأيي الخاص أن ذلك العالم المسمى "العالم الافتراضي" أصبح هو العالم الحقيقي، فالروح والعقل ينسابان بكل فرح من أطراف أصابعك ، يدلفان بكل أريحيَة إلى دهاليز العالم ، أصبحنا شيئا فشيئا ن



ما إن تنقر بأصابعك على الكيبورد حتى تنتقل بلمح البصر إلى العالم المسمّى "العالم الافتراضي" على الشبكة العنكبوتية، ولكن رأيي الخاص أن ذلك العالم المسمى "العالم الافتراضي" أصبح هو العالم الحقيقي، فالروح والعقل ينسابان بكل فرح من أطراف أصابعك ، يدلفان بكل أريحيَة إلى دهاليز العالم ، أصبحنا شيئا فشيئا نعيش واقعنا الملموس بأجسادنا فقط أما أرواحنا وعقولنا فيعيشان في مكان آخر، في عالم يخبرنا بكل صدق عن حقيقتنا المرّة عن مستوى أخلاقنا وآدابنا واهتماماتنا ومبلغنا من العلم ، تنقر بأصابعك لتتفاجأ ، لتُصدم بالحقيقة المؤلمة نحن نُشكِّل أعلى النسب في العالم في تصفح وارتياد مواقع الجنس والرذيلة ، نمارس أسوأ الألفاظ وأرذل العبارات في السب والشتيمة ونستعمل أحط الأساليب الكلامية في أي منتدى أو حوار أو أي مساحة يمكن للأصابع أن تترك أثرا فيها، ولتلك الأصابع القدرة العجيبة لأن تخبرك بكل ما تحمله من عرقية وعنصرية وسخة ومذهبية مقيتة ، ما هذا الانحطاط ألهذه الدرجة نفشل حينما تغيب أعين الرقيب؟
أين هي كل حصص القرآن و الدين والثقافة الإسلامية ، التي لا توجد بكل هذا الكمّ ولا نصفه ولا ربعه في دول العالم القريب والبعيد ومع ذلك لا تجد لديهم ذلك الانحطاط ولا نصفه و لا ربعه ؟
أين هي كل تلك الكتب والمطويّات ؟
أين هي كل تلك الخطب والمحاضرات؟
ماذا تحرسون يا حراس الفضيلة ، ماذا صنعتم؟ أشباحا ، خشبا مسندة ، أرواحا مهاجرة ، عقولا حائرة تتمثل قول ابن تيمية (ما يصنع أعدائي بي أنا جنتي وبستاني في صدري). لنسأل أنفسنا بصدق ماذا صنعنا ؟
الكاتب هو الشيخ أحمد بن عبد العزيز بن باز ابن مفتي عام السعودية الراحل الشيخ عبد العزيز بن
باز والباحث في الشؤون الإسلامية ومن أحفاد مؤسس الوهابية

ليست هناك تعليقات:

شارك

Share |