الأحد، 2 أكتوبر، 2011

أمريكا تعرض زيادة المعونة لمصر مقابل الإفراج عن الجاسوس جرابيل | موقع المسلم

أمريكا تعرض زيادة المعونة لمصر مقابل الإفراج عن الجاسوس جرابيل | موقع المسلم
أمريكا تعرض زيادة المعونة لمصر مقابل الإفراج عن الجاسوس جرابيل

المسلم- وكالات | 3/11/1432 هـ

كشفت الصحافة المصرية يوم السبت عن لقاء جرى بين القنصل الأمريكي بالقاهرة روبرتو باورز وبين الشاب الأمريكي المتهم بالتجسس لحساب الموساد إيلان جرابيل قبل يومين. وأشارت إلى أن طلب عضو بالكونجرس الأمريكي طالب بالإفراج عنه مقابل زيادة المعونة الأمريكية لمصر.

وذكرت صحيفة الأهرام المصرية نقلا عن وكالة "أنباء الشرق الأوسط" الرسمية أن باورز التقى جرابيل بسرايا النيابة بالقاهرة يوم 28 سبتمبر، بعد أن قدمت السفارة الأمريكية بالقاهرة طلبا لزيارته إلى النائب العام. وأضافت الصحيفة أن نيابة أمن الدولة العليا سمحت بالزيارة، مضيفة أن الجميع فوجئوا بدخول والديه اللذين حضرا من الولايات المتحدة الأمريكية للإطمئنان على نجلهما جرابيل.

وقالت والدته إن جرابيل يعاني من مرض مزمن وراثى أصابه فى الفترة الأخيرة، مطالبة السلطات المصرية والأمريكية بسرعة التدخل والتعاون للإفراج عنه.

وفي مسعى لممارسة الضغوط، قالت صفحة "مجموعة الضغط من أجل الإفراج عن جرابيل" على موقع فيسبوك إن عملية الإفراج عن جرابيل ستعود على مصر والثورة بكثير من الفوائد، مشيرة إلى زيادة الدعم الأمريكى الإقتصادى لمصر.

وعرض عضو الكونجرس الأمريكي جاري أكرامان الإفراج عن جرابيل في مقابل زيادة المعونة الأمريكية لمصر.

ونوهت الصفحة إلى زيارة وفد الكونجرس الأمريكى الذى التقى بالمجلس الأعلى للقوات المسلحة ومجلس الوزراء، فضلا عن الزيارة المرتقبة لوزير الدفاع الأمريكى لمصر يوم الرابع من أكتوبر الحالى ومناقشته لموضوع الإفراج عن جرابيل.

وأضافت الصفحة أن القاهرة بدأت تستجيب حاليا للمطالب الأمريكية بشأن الإفراج وتبحث المطالب.

وكان جرابيل، الذى حضر إلى القاهرة فى رحلة دراسية وشارك في اعتصامات في ميدان التحرير خلال الثورة، اعترف خلال التحقيقات معه بأخطائه وقيامه بما وصفها "حركات صبيانية" ومحاولته التعرف على المصريين وزيادة علاقته بهم خاصة بعد نجاح ثورة 25 يناير.

وكانت الدبلوماسية الأمريكية قد بذلت محاولات مع القاهرة خلال الأيام الماضية للإفراج عن جرابيل.


ليست هناك تعليقات:

شارك

Share |