الأحد، 27 يونيو، 2010

صحيفة العرب القطرية // -  -  -القرضاوي يرأس جمعية اتحاد علماء المسلمين بعد غد بتركيا  

صحيفة العرب القطرية // - - -
تعقد كل أربع سنوات والحضور بزي العلماء الوطني:
القرضاوي يرأس جمعية اتحاد علماء المسلمين بعد غد بتركيا

2010-06-27
استانبول -العرب
يرأس العلامة د. يوسف القرضاوي رئيسي الاتحاد العالمي لعلماء المسلمين اجتماع الجمعية العمومية للاتحاد التي تعقد بعد غد الثلاثاء في استانبول بتركيا لمدة "3" أيام.
يبدأ الافتتاح في السابعة مساء وتنقله قناة الجزيرة مباشر، كما تنقله عدة فضائيات عالمية، ويشارك في الافتتاح مندوب عن الرئيس التركي ورئيس الوزراء التركي رجب طيب أردوغان ورئيس البرلمان التركي ورئيس بلدية استانبول وممثل وزير الشؤون الدينية، فيما يلقي د. القرضاوي رئيس الاتحاد كلمة، ويتحدث في الجلسة رئيس اللجنة المنظمة د. علي محي الدين القرة داغي والأمين العام للاتحاد د. محمد سليم العوا الذي سيتولى تقديم الاحتفال.
وقال د. علي محي الدين القرة داغي رئيس اللجنة المنظمة عضو مجلس الأمناء والمكتب التنفيذي ورئيس لجنة القضايا والأقليات إن اليوم الثاني يشهد تعبير كل وفد من وفود الأقليات الإسلامية وأصحاب القضايا عن قضاياهم ومشكلاتهم، ليكون الاتحاد في جمعيته العمومية معبرا عن كل آلام وآمال المسلمين في العالم.
وأضاف أن مناقشة الخطة الاستراتيجية للاتحاد العالمي في السنوات الأربع القادمة سوف تشغل أعضاء الاتحاد جميعا، لتناقش وتوزع على الأعضاء الذين سيتوزعون في مجموعات لهذا الغرض، وسوف تقدم هذه المجموعات التي تصل إلى أربع تصوراتها بناء على الخطة المطروحة للمناقشة.
وقال القرة داغي: إن هناك انتخابات سوف تُجرى بين أعضاء الجمعية العمومية لاختيار الرئيس والنواب والأمين العام ومجلس الأمناء، وتصدر بذلك القرارات طبقا لنتائج الانتخابات.
على أن يصدر البيان الختامي في اليوم الثالث من أيام اجتماعات الجمعية العمومية للاتحاد العالمي لعلماء المسلمين.
الجمعية العامة
وتتكون الجمعية العامة من الأعضاء المؤسسين وممن تقبل عضويتهم وفقاً للائحة العضوية، والجمعية العامة هي السلطة العليا في الاتحاد، ولها اتخاذ جميع القرارات التي تنظم العمل فيه، وتصدر عنها لوائحه ونظمه كافة بناء على اقتراح مجلس الأمناء.
ويستمر العمل باللوائح الصادرة عن مجلس الأمناء قبل إصدار هذا النظام إلى أن يتم تعديلها بقرار من الجمعية العامة، ويترأس الاتحاد فضيلة العلامة د. يوسف القرضاوي.
وتجتمع الجمعية العامة مرة كل أربع سنوات، ويجوز دعوتها إلى اجتماع غير عادي بناء على طلب الرئيس أو ثلث الأعضاء.
وتكون اجتماعاتها في مقر الاتحاد، ويجوز بقرار من مجلس الأمناء عقد الاجتماع في مكان آخر، ويكون الاجتماع صحيحاً إذا حضره أكثر من نصف الأعضاء ويجوز حضور بعض الأعضاء عن بعض بتوكيل مكتوب يودع الأمانة العامة قبل موعد الاجتماع. فإذا لم يكتمل النصاب يؤجل الاجتماع يوماً واحدا، ويكون انعقاده صحيحاً في الموعد الجديد بمن حضر من الأعضاء.
وتختار الجمعية العامَّة بالانتخاب من بين أعضائها، بناء على ترشيح رئيس الاتحاد أو عشرة من أعضائه على الأقل، مجلس الأمناء من ثلاثين عضواً، ويختار هؤلاء الأعضاء لعضوية المجلس عدداً لا يزيد على عشرين عضواً، ويجب أن يكون عدد أعضاء المجلس بمن فيهم الرئيس دائماً وتراً.
وتكون لمجلس الأمناء صلاحيات وسلطات مجلس الإدارة المعتادة، وعليه اتخاذ القرارات اللازمة لتسيير نشاطات الاتحاد العلمية والدعوية والفكرية والثقافية وغيرها.
ويعقد مجلس الأمناء اجتماعاً كل سنة على الأقل وتجوز دعوته إلى اجتماع طارئ بناء على طلب الرئيس أو ثلثي عدد أعضائه، وتطبق في شأن اجتماعاته القاعدة المنصوص عليها في شأن اجتماعات الجمعية العامة.
وتجري انتخابات مجلس الأمناء الجديد في أثناء اجتماع الجمعية العامة، وتنص المادة التاسعة من النظام الأساسي على أن: (تختار الجمعية العامَّة بالانتخاب من بين أعضائها، بناء على ترشيح رئيس الاتحاد أو عشرة من أعضائه على الأقل، مجلس الأمناء من ثلاثين عضواً، ويختار هؤلاء الأعضاء لعضوية المجلس عدداً لا يزيد على عشرين عضواً...). وتشترط المادة العاشرة في المرشح لعضوية المجلس أن تكون قد مضت على عضويته في الاتحاد سنتان قبل تاريخ انتخابه لعضوية المجلس.
وتختار الجمعية العامة عدداً من المستشارين لإبداء الرأي في السياسة العامة للاتحاد وفيما تم إنجازه من مشاريعه وأعماله، وتقديم المقترحات لخطط العمل وتطويرها، واقتراح سبل مساهمة الاتحاد في معالجة القضايا العامة للأمة، وتقديم المشورة لرئيس الاتحاد ومجلس أمنائه ومكتبه التنفيذي وأمانته العامة بشأن جميع القضايا التي يهتم بها الاتحاد أو يمارس نشاطاً بشأنها.
هذا وقد دعا الاتحاد العلماء الأعضاء لأن يكون حضورهم بالزي الوطني للعلماء في بلادهم وليس بالزي الإفرنجي..
وأوضح الأمين العام للاتحاد د. محمد سليم العوا طريقة الانتخابات فقال إنها سوف تتم على النحو التالي:
جلسة الانتخاب:
يعيّن رئيس الاتحاد، بصفته رئيساً للجمعية العامة، مديراً لجلسة الانتخابات، ويختار المدير المعيّن اثنين من الأعضاء من غير المرشّحين لمساعدته بعد موافقة الجمعية العامة.
بعد افتتاح جلسة الانتخاب، يبدأ التصويت بطريقة سريّة في صناديق مغلقة، ويتمّ الانتخاب بوضع إشارة (√) أمام الاسم الذي يختاره الناخب، وتجمع الأوراق، ويجري فرزها من قبل اللجنة المشرفة على الانتخاب مع الاستعانة بالإخوة العاملين في لجان الجمعية العامة.
الفرز وإعلان النتيجة:
إذا تضمّنت ورقة الانتخاب أكثر من ثلاثين اسماً يعتمد اختيار الثلاثين الأوائل بحسب ترتيب الأسماء.
بعد فرز الأصوات يعلن مدير الجلسة النتيجة بالنسبة لجميع المرشّحين، ويعتبر فائزاً من ينال أعلى الأصوات.
الطعن في الانتخابات:
تقدّم الطعون في الانتخابات إلى مجلس الأمناء عن طريق الأمين العام في موعد لا يتجاوز ثلاثة أيام من تاريخ إعلان نتيجة الانتخابات بموجب كتاب خطي يبيّن أسباب الطعن. ولا يوقف الطعن حقّ العضو في ممارسة واجباته إلاّ إذا قرّر مجلس الأمناء ذلك.. ويفصل مجلس الأمناء فيما قد يقدم إليه من طعون انتخابية في خلال ستين يوماً من تاريخ تقديم الطلب.

ليست هناك تعليقات:

شارك

Share |