الأحد، 9 يناير، 2011

30 داعية من الأوقاف إلي 11 دولة أفريقية للمساهمة في التصدي للأيدي الخفية في قضية نهر النيل


30 داعية من الأوقاف إلي 11 دولة أفريقية
روزاليوسف اليومية


كتب ناهد سعد العدد 1691 - الجمعة الموافق - 7 يناير 2011

وضعت وزارة الاوقاف خطة للتعاون مع كافة جهات الدولة لدعم التواجد المصري بالدول الافريقية خاصة دول الجوار ودول حوض النيل، ويبلغ عدد الدعاة الموفدين 30 داعيا وإماما في المراكز الاسلامية بكل من أوغندا - موزمبيق - كينيا - إثيوبيا - نيجيريا - زيمبابوي - السنغال - الكاميرون - أفريقيا الوسطي - تنزانيا وجنوب أفريقيا.

وأوضح الشيخ شوقي عبد اللطيف وكيل وزارة الاوقاف أن ما حدث في الآونة الاخيرة في قضية نهر النيل ينبئ بوجود أيد خفية مما يستدعي التصدي لها من كافة جهات الدولة ومن بينهم دعاة مصر وعلماؤها .. الأمر الذي جعلنا نسعي لإعداد خطة تتمثل في التوسع في إنشاء مراكز للدراسات الدعوية الاسلامية ويتم إمداد خيرة من دعاة الاوقاف وخطبائها من خريجي الازهر الشريف بها وبالفعل جار الآن سفر هؤلاء الدعاة الي العديد من الدول الافريقية، مشيرا إلي أن الامر لم ينته عند ذلك الحد بل جار وضع العديد من بروتوكولات التعاون بين وزارة الاوقاف المصرية وبين وزارات الاوقاف بتلك الدول.

ليست هناك تعليقات:

شارك

Share |