الأحد، 23 يناير، 2011

اسرائيل تحذر من وقوف جنبلاط الى جانب المقاومة لتشكيل حكومة لبنانية


اسرائيل تحذر من وقوف جنبلاط الى جانب المقاومة لتشكيل حكومة لبنانية

شالوم:اجهاض المبادرة العربية هو الدافع وراء اتخاذ القرار
--------------------------------------------------------------------------------

موقع العرب وصحيفة كل العرب - الناصرة الاحد, 23 كانون التاني 2011 00:15:42
حذر الوزير الاسرائيلي سيلفان شالوم من ان انضمام الزعيم الدرزي اللبناني وليد جنبلاط الى حزب الله في تشكيل حكومة لبنانية قد يؤدي الى اقامة "حكومة ايرانية" في الحدود الشمالية لاسرائيل. واعتبر الوزير شالوم ان حزب الله لن يكون منظمة ارهابية تعمل بايحاء من ايران فحسب بل يصبح حكومة سيادية تحكم لبنان.



المقاومة وسوريا
واكد شالوم ان هذا التطور يشكل خطراً يلزم اسرائيل بمتابعته عن كثب عليه مشددًا في نفس الوقت على ان اسرائيل ستكون على اهبة الاستعداد لاي تطور في لبنان.
فقد حسم وليد جنبلاط زعيم الحزب التقدمي الاشتراكي التاريخ في لبنان في اصعب منعطفاته، امس، وذلك باعلان وقوفه الى جانب "المقاومة وسوريا" معربا عن امله في ان تأخذ اللعبة الديمقراطية مسارها بعيدا عن الاصطفافات والمسارات المذهبية مؤكدا تمسكه بالحوار والاحتكام للمؤسسات الدستورية.
ونبه جنبلاط من الممارسات الكيدية التي تتسبب في الانقسامات المدمرة.
واستعرض جنبلاط مواقف الحزب من رفضه المشاركة في حلف بغداد ومواجهة العدوان الاسرائيلي واسقاط اتفاق 17 اذار والمشاركة في حسم معركة سوق الغرب.
واختتم مؤتمره الصحفي بالقول "ان اجهاض المبادرة العربية هو الدافع وراء اتخاذ قراره ، داعيا الى الحوار والتعقل ولانقاذ لبنان .
واعلن في ختام حديثه ما سبق واعلنه سعد الحريري بانه يتعرض لاغتيال سياسي، فائلا" لا احد يمكنه ان يقصي احدا في لبنان".

ليست هناك تعليقات:

شارك

Share |