السبت، 29 يناير، 2011

مسيرة حاشدة في الأقصى ضد تنازلات السلطة | باب العرب

مسيرة حاشدة في الأقصى ضد تنازلات السلطة باب العرب




مسيرة حاشدة في الأقصى ضد تنازلات السلطة


باب العرب، القدس- انطلقت مسيرة حاشدة عقب صلاة الجمعة في المسجد الأقصى المبارك، رفع خلالها المشاركون رايات حركة حماس، ونددوا بالتنازلات التي قدمتها السلطة الفلسطينية، وذلك في أعقاب الوثائق التي كشفتها فضائية الجزيرة القطرية مؤخرًا، ومستنكرين لممارسات الاحتلال وحفرياته تحت الاقصى.

وأكد خطيب المسجد الأقصى المبارك الشيخ عكرمة صبري في خطبة الجمعة أن المسجد الأقصى المبارك هو ملك للمسلمين وحدهم، مشددًا على أن “الأنفاق المحيطة بالمسجد الأقصى هي بمثابة اعتداء صارخ عليه وانتهاك لحرمته، وهي أيضًا بمثابة اعتداء على الوقف الإسلامي”.

وقال إن “المسجد الأقصى المبارك هو ملك للمسلمين وحدهم بقرار من رب العالمين، موضحًا “أن القرار الرباني غير خاضع للمساومة ولا للتنازل ولا للتفاوض ولا للاستفتاء”.

وأضاف “لن نقبل بأي إشراف غير إسلامي على الأقصى، ولا أحد في العالم يملك أن يتباحث في موضوع الأقصى فهو خط أحمر، وكنا ولا زلنا على العهد والوعد مع الله العلي القدير لحماية الأقصى ولا تفريط بذرة تراب منه فهو أمانة الأجيال تلو الأجيال” .

وانتقد خطيب الأقصى تقاعس الحكومات العربية ورجال الأعمال العرب في دعم مدينة القدس، وقال “لماذا لا يفكر هؤلاء بدعم المؤسسات المقدسية خاصة بعد مؤتمر القمة العربية الذي عقد في ليبيا قبل عام واحد تقريبا ؟ هل حاولوا انقاذ القدس من التهويد ؟ وهل يوجد فيهم من يفكر بإنهاء الاحتلال الصهيوني عن هذه البلاد التي باركها الله وبارك ما حولها ؟”.

وقال الشيخ صبري “إننا من على منبر المسجد الأقصى المبارك، نعلن ونؤكد أنه لا تنازل عن هذه البلاد المباركة المقدسة فهي وقفية وهذا هو موقفنا الإيماني المبدئي الشرعي سابقا ولاحقا، وسبق أن أصدرنا فتوى شرعية بتحريم القبول بفكرة الوطن البديل أو تبادل الأراضي ولا نقر ولا نعترف بأي اتفاق يتعرض لهذا الموضوع وما بني على باطل فهو باطل”.

وقد قام أعضاء من حزب التحرير بإلقاء خطابات في ساحات المسجد الاقصى وهتف اعضاء الحزب وانصاره ضد الانظمة العربيه زأطلقوا هتافات تندد بالسلطة الفلسطينية والدعوة لإقامة الخلافة الاسلامية وقد إلتحمت جماهير المصلين بالمسيرة وتوحدت هتافات الجميع تحت شعار واحد يطالب بالتغيير والثورة على الظلم وإسقاط عروش الظلمة.

ليست هناك تعليقات:

شارك

Share |