الخميس، 26 أغسطس، 2010

اليوم السابع | تركيا تحقق فى تزايد نفوذ جماعة دينية محظورة ( حركة فتح الله غولن ) داخل مؤسسات الدولة


تركيا تحقق فى تزايد نفوذ جماعة دينية محظورة داخل مؤسسات الدولة
الخميس، 26 أغسطس 2010 - 16:27


تركيا تحقق فى تزايد نفوذ جماعة دينية محظورة
كتبت فاطمة خليل

قالت وزارة العدل التركية، أنها فتحت تحقيقاً فى مزاعم حول تزايد نفوذ جماعة دينية محظورة بشكل غير رسمى داخل مؤسسات الدولة التى يهيمن عليها التيار العلمانى، وتسمى هذه الجماعة "حركة جولان الإسلامية".

ونقلت صحيفة "حريت" التركية عن بيان صادر من وزارة العدل، أنها فتحت تحقيقاً فى المزاعم التى أطلقها رئيس شرطة سابق عن أن حركة جولان الدينية المعروفة بانشطتها الخيرية والتعليمية ذات الطابع الدينى امتد نفوذها إلى عدد من المؤسسات من بينها الجيش والشرطة والقضاء.

وكشف رئيس الشرطة السابق حنفى اوجى، فى كتاب أصدره مؤخراً، أن نفوذ هذه الجماعة تزايد فى ظل حكومة رجب طيب أردوجان ذى الجذور الإسلامية وهو ما اعتبره خطراً يهدد النظام العلمانى للدولة.

وقال وزير العدل التركى ساد الله ايرجين فى تصريحات نقلتها قناة (ان.تى.فى) التليفزيونية، إن الوزارة باشرت إجراءاتها القانونية فى هذا الشأن للتأكد من المزاعم وأنها ستطالب المسئول السابق فى الشرطة بتقديم الأدلة بهذا الصدد.

كما فتح الادعاء العام تحقيقاً مماثلاً فى هذه المزاعم التى يرى مراقبون أنها اعتراف خطير من مسؤول امنى سابق كان على اطلاع على مدى تنامى حركة جولان فى ظل صمت من جانب حكومة أردوجان.

واعترف وزير العدل أن مسئول الشرطة السابق قد طلب موعداً معه فى يناير الماضى لكن ليس للحديث عن نفوذ الجماعة الدينية وانما للشكوى من ان اتصالاته الهاتفية تخضع للتنصت من السلطات الأمنية.

يذكر أن كتاب أوجى قد أثار ضجة على الساحة المحلية فى وقت تنفى الحكومة التركية أى صلة لها بهذه الجماعة التى أسسها الداعية والمفكر التركى محمد فتح الله جولان فى عقد الثمانينيات من العام الماضى لأغراض الدعوى الدينية ونشر التعليم الدينى، كما تثير هذه الحركة مخاوف القوى العلمانية داخل الجيش والقضاء مما دفعها الى فتح تحقيق حول أنشطة حركة جولان ونفوذها داخل المجتمع التركى.

ليست هناك تعليقات:

شارك

Share |