الاثنين، 11 يوليو، 2011

الوطن أون لاين ::: احتواء أزمة بين شيخ الأزهر ومفتي مصر الأسبق

الوطن أون لاين ::: احتواء أزمة بين شيخ الأزهر ومفتي مصر الأسبق
احتواء أزمة بين شيخ الأزهر أحمد الطيب ومفتي مصر الأسبق  نصر فريد واصل





القاهرة: حازم عبده 2011-07-11 3:24 AM
نجحت جهود علماء الأزهر، أعضاء مجمع البحوث الإسلامية، في احتواء تداعيات أزمة بين شيخ الأزهر الدكتور أحمد الطيب ومفتي مصر الأسبق، عضو مجمع البحوث الإسلامية الدكتور نصر فريد واصل الذي أسس ويترأس الهيئة الشرعية للحقوق والإصلاح، بعد تصريحات للأمين العام للهيئة هاجم فيها شيخ الأزهر والنهج الذى يدار به الأزهر الآن وطعن خلالها في مرجعية الأزهر.
وتوصلت جهود الوساطة بين الشيخين إلى إصدار الدكتور واصل بيانا فند فيه ما نشر على لسان الأمين العام للهيئة، ثم أعلن انساحبه منها. وأكد الدكتور واصل في البيان أن ما نشر نقلا عن الدكتور محمد يسري (أمين الهيئة) من اتهام مؤسسة الأزهر بأنها مازالت تمارس الفساد في موالاتها للدولة وتعمل على تفرقة التيار الإسلامي وتشتيته وإيجاد عداوة بين قياداته وأنها ترفض السلفية وأهل الحديث، يعد تزييفاً وتحريفاً على الهيئة وفي حق الأزهر ورسالته العلمية والشرعية التي تقوم على الوسطية الإسلامية وتجمع ولا تفرق، كما يعد جريمة كبرى ترتكب في حقه بهذا المقال توجب المساءلة الشرعية والقانونية ونحن ننكرها وندينها. وأعلن الدكتور واصل انسحابه من عضوية الهيئة الشرعية للحقوق والإصلاح ومن رئاستها، لأنها "خرجت عن أهدافها المشروعة التي قامت من أجلها والتي على أساسها قبلت الإشراف في عضويتها وتأسيسها لخدمة العمل الاجتماعي الرشيد والخيري لصالح الوطن والمواطنين جميعاً بما يتوافق مع عقيدتي العلمية والثقافية والأزهر الشريف ومؤسساته الشرعية والعلمية التى أنتسب إليها فى القول والعمل على هدى كتاب الله الحكيم وسنه خاتم الأنبياء والمرسلين محمد بن عبد الله عليه وعلى جميع الرسل والأنبياء أفضل الصلاة والتسليم".

ليست هناك تعليقات:

شارك

Share |