الأحد، 12 مايو، 2013

الحرة : رغم تأييدهم للشريعة.. المسلمون يختلفون في الرأي حول تفسيرها - شارك برأيك

رغم تأييدهم للشريعة.. المسلمون يختلفون في الرأي حول تفسيرها - شارك برأيك


لينة ملكاوي

10-05-2013
أظهرت دراسة أعدها مركز بيو للأبحاث أن غالبية من المسلمين حول العالم يريدون أن تكون الشريعة الإسلامية القانون الرسمي في بلادهم، لكن الدراسة أظهرت أيضا اختلافات في الرأي حول طريقة تفسير الشريعة وجوانب تطبيقها من دولة إلى أخرى.

وأعدت الدراسة على مدى أربع سنوات بين عامي 2008 و2012، وشملت 38 ألف مسلم من 39 بلدا، حيث تم إجراء مقابلات شخصية بأكثر من 80 لغة حول موضوع "الديانة والسياسية والمجتمع" في العالم الإسلامي.

وسنركز هنا على الدول العربية السبع التي شملتها الدراسة، وهي العراق والأراضي الفلسطينية والمغرب ومصر والأردن وتونس ولبنان.

وربما تثير نتائج الدراسة استغراب الكثيرين، ولاسيما في العراق الذي سجل أعلى نسبة لتأييد الشريعة بين البلدان العربية رغم أن شعبه لا يعرف عنه كثرة تدينه.

فقد أظهرت الدراسة أن نسبة المسلمين في العراق الذين يؤيدون أن تصبح الشريعة القانون الرسمي في البلاد تبلغ 91 في المئة. وقد جاءت الأراضي الفلسطينية في المرتبة الثانية بنسبة 89 في المئة، ثم تلاها المغرب بنسبة 83 في المئة، ثم مصر بنسبة 74 في المئة، والأردن بنسبة 71 في المئة ثم تونس بنسبة 56 في المئة. أما في لبنان، فإن نسبة المسلمين الذين يؤيدون أن تصبح الشريعة القانون الرسمي في البلاد لم تتجاوز 29 في المئة.

Read more: http://www.alhurra.com/content/pew-research-muslims-support-sharia/223459.html#ixzz2T2m3KPst

ليست هناك تعليقات:

شارك

Share |