الثلاثاء، 13 يوليو، 2010

البشير » الأخبار » "كير": المسلمون الأمريكيون عرضة للنفي الإجباري


"كير": المسلمون الأمريكيون عرضة للنفي الإجباري
الاثنين 30 رجب 1431 الموافق 12 يوليو 2010

"كير": المسلمون الأمريكيون عرضة للنفي الإجباري

الإسلام اليوم/ وكالات

أصدرت منظمة حقوقية أمريكية تحذيرًا غير مسبوق للمواطنين الأمريكيين المسلمين العائدين للولايات المتحدة من الخارج، قالت فيه: إنهم أصبحوا الآن عرضة "للنفي الإجباري" عند عودتهم لبلادهم.

جاء ذلك التحذير على خلفية تزايد شكاوى المواطنين الأمريكيين المسلمين من تزايد حالات رفض عودتهم لبلدهم وبقائهم عالقين في دول أخرى.

وقال مجلس العلاقات الأمريكية الإسلامية (كير)- وهو منظمة أمريكية معنية بشؤون المسلمين الأمريكيين-: إنه تلقى خلال الأشهر الماضية العديد من التقارير عن "مسلمين أمريكيين أصبحوا عالقين خارج البلاد بعد إضافتهم لقائمة الممنوعين من ركوب خطوط الطيران وإنّهم تعرضوا لضغوط من المباحث الفدرالية لكي يعملوا مخبرين وجواسيس لصالح مكتب المباحث".

ودعا المجلس الرئيس الأمريكي باراك أوباما إلى مراجعة "هذه السياسة الجديدة المقلقة التي تمنع المسلمين الأمريكيين من حقوقهم الدستورية والإجراءات القانونية الواجبة بما فيها الحق في عودتهم لبلادهم كأمريكيين".

وأوصت كير، ومقرها في واشنطن، المسلمين الأميركيين بالاحتفاظ بأرقام لمحامين في الحقوق المدنية داخل أمريكا أثناء سفرهم للخارج للاتصال بهم فورًا في حال تعرضهم لعمليات منع من دخول أمريكا.

وأصدرت المنظمة عدة توصيات أخرى للأمريكيين المسلمين المسافرين للخارج منها التحدث والردّ على استجوابات المباحث الفدرالية رغم أنه أمر تطوعي لكنه يجب أن يتم بوجود محامٍ حيث إنّ أي مقابلات مع المباحث الفدرالية يمكن أن تستخدم كأدلة في المحاكم الأمريكية.

وكانت صحف أمريكية قد كشفت مؤخرًا عن عمليات لمنع أمريكيين مسلمين، منهم العديد ممن ولدوا داخل الولايات المتحدة، من الدخول إلى البلاد بعد سفرهم للخارج أو زيارتهم دولاً عربية وإسلامية.

ليست هناك تعليقات:

شارك

Share |